الثلاثاء , 18 يونيو 2024
أخبار عاجلة
ماذا جرى لطائرة الرئيس الإيراني؟

ماذا جرى لطائرة الرئيس الإيراني؟

أعلن التلفزيون الإيراني أن طائرة مروحية تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تعرّضت لحادث “هبوط صعب” في محافظة أذربيجان الشرقية، وأوضح أن فرق الإنقاذ تسعى للوصول إلى موقع الحادث في ظل ظروف جوية سيئة، في حين نقلت وكالة رويترز عن مسؤول إيراني، لم تسمه، أن “حياة الرئيس ووزير الخارجية في خطر عقب حادث المروحية”.

وفيما يلي 6 أسئلة وأجوبة لإلقاء الضوء على الحادث وجوانبه المختلفة:

1- أين وقع الحادث؟

ذكرت الأنباء أن مروحية الرئيس الإيراني هبطت بين منجم سونقون وغابة ديزمار بمحافظة أذربيجان الشرقية، وتُعرَف تلك المنطقة بتضاريسها الجبلية وغاباتها الكثيفة ورياحها الشديدة، وغالبا ما يغطي الضباب الكثيف المنطقة.

وذكر وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي، في وقت سابق، أنه بسبب الظروف الجوية القاسية قد يستغرق الأمر بعض الوقت للوصول إليها.

2- أين كان الرئيس؟ ومَن يرافقه؟

كان رئيسي في طريقه للعاصمة طهران بعد تدشين سد “قيز قلعه سي” المشترك بين إيران وجمهورية أذربيجان على نهر آراس الحدودي بين البلدين، بحضور نظيره الأذربيجاني إلهام علييف.

وكانت المروحية تقل الرئيس الإيراني، إضافة إلى وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، وإمام جمعة تبريز آية الله آل هاشم، وبعض المسؤولين الآخرين.