الثلاثاء , 24 يناير 2017
أخبار عاجلة

خطير جدا.. اعرف ما تتنازل عنه مقابل استخدام فيس بوك وجوجل مجانا

إذا كنت تعتقد أن الخدمات التى تستخدمها على الإنترنت والمواقع الشهيرة مثل فيس بوك وجوجل مجانية فعليك إعادة التفكير فى هذا الأمر، فأغلب سكان العالم يبحثون عن المعلومات على جوجل ويتواصلون مع أصدقائهم على فيس بوك، ويعتقدون أنهم يقومون بذلك مجانا، ولكن هل فكرت لمرة كيف تجنى هذه المواقع أمولا ضخمة كل عام؟.. وفيما يلى نرصد لك بعض النقاط المهمة التى يمكن أن ترد لك على هذه النقاط، والتى توضح أن هذه المواقع والخدمات ليست مجانية بأى شكل من الأشكال، بل أنك تدفع لها من خلال هويتك.

 فيس بوك

– عندما تدخل على فيس بوك يقوم الموقع بتتبع كل ما تقوم به، بداية من الصفحات التى تعجب بها وصولا إلى الشخصيات التى تتفاعل معها حتى ما تقوم بكتابته ومشاركته على حسابك.

– يتم بعد ذلك جمع تلك البيانات معا وتحليلها باستخدام برامج مطورة، وإنشاء ملف خاص بكل مستخدم بكل تفاصيل ما يفضله وشخصيته وعاداته وميوله الجنسية، وقدرته على تحمل المخاطر.

– بعد ذلك يقوم فيس بوك ببيع تلك البيانات للمعلنين مقابل أموال طائلة، والذين بدورهم يستغلونها بشكل كبير من أجل إقناعك بشراء شىء ما أو استخدام خدمة بعينها، مستغلين نقاط ضعفك التى يوفرها لهم فيس بوك.

– الأمر لم يتوقف على ذلك بل يقوم فيس بوك بتسجيل كل إعلان تشاهده على الموقع ومدى تفاعلك معه، ويقدمه أيضا للمعلنين مرة أخرى كبيانات جديدة.

 جوجل

– جوجل لا يعمل فقط على تتبع عمليات البحث الخاصة بك بل لدى الشركة برامج تتبع تم تحميلها على أكثر من 10 ملايين موقع على الإنترنت.

– فالمعلومات التى تعتقد أنك تتصفحها بشكل سرى تعرفها جوجل بشكل مفصل، فإذا قمت بالدخول على موقع صحة وبحثت عن مرض معين، فالشركة تعرف ذلك.

– تعمل جوجل على جمع تلك البيانات وبيعها للشركات المعنية، من أجل عرض إعلانات تناسب هذا البحث.

– ليس هذا فقط بل إن كل بريد تقوم بكتابته وكل فيديو تشاهده على يوتيوب أو البحث عن مكان على الخرائط يتم جمعه عنك، والاستفادة منه وجمع مليارات من الدولارات سنويا.