الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخبار عاجلة

مقابلة مع الخليل ولد الطيب يؤكد فيها قرار عقد دورة استثنائية للبرلمان خاصة بالاستفتاء

أكد النائب البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية الخليل ولد الطيب أنه ستكون هناك دورة استثنائية لغرفتي البرلمان الموريتاني من أجل تمرير التعديلات الدستورية المقترحة في الحوار السياسي الذي اختتم أكتوبر الماضي.

 

وقال ولد الطيب في مقابلة مع الأخبار إن الجمعية الوطنية لم تتوصل حتى الآن بطلب من الحكومة لتحديد موعد لجلسة حول التعديلات الدستورية، رافضا الجواب على سؤال حول ما إذا كان واثقا من حصول التعديلات الدستورية على ثلثي الغرفتين.

 

وأكد ولد الطيب أن تعليقه على الموضوع هو أنهم “واثقون من خطاهم، وواثقون من دعم برلماني الحزب للنظام، ولحكومته، وللرئيس”.

 

وبخصوص قانون العنف ضد النوع قال ولد الطيب إن “هذه الجمعية، وفي ظل واقعها الحالي لا يخشى عليها أن توافق أو تصادق على مشروع قانون يمس من الشريعة الإسلامية”، مردفا أنه يود أن يقول إن “النائب محمد غلام في إطار نقاش اللجنة لم يتحفظ عليه، بل قال إنه أمر عادي”، معتبرا أن “من تعمق فيه يجد فيه ما يقال”.

 

وأضاف ولد الطيب: “اللجنة يرأسها نائب كفؤ، وأعضاؤها أكفاء وسيدرسون مشروع القانون ويدخلون عليه التعديلات المطلوبة، وبالتالي كونوا واثقين أن صيغته النهائية لن يكون فيها ما يتخوف منها، وما يتخوف منه لن يقر أو يتم تبنيه”.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــ

– لقراءة نص المقابلة اضغطوا هنا