وكالة الأتصال الاخبارية     حسب توقعات رسمية، فإن تشغيل حقل “آحميم” للغاز الطبيعي المسال، على مدار 20 عامًا، من شأنه أن يدر إيرادات تتراوح بين 80 و 90 مليار دولار لموريتانيا والسنغال.

ووفقًا لوثيقة البرمجة الاقتصادية والميزانية متعددة السنوات (DPBEP) الصادرة حديثا عن السلطات السنغالية، فإنه بالإضافة إلى هذه الإرادات، سيكون لدى البلدين الغاز اللازم لاحتياجاتهما المحلية، وخاصة لإنتاج الكهرباء، عن طريق إنشاء محطات طاقة حرارية.

يذكر أن إجمالي موارد حقل “آحميم”، تقدر بما لا يقل عن 15 تريليون قدم مكعب من الغاز، وسيبدأ الإنتاج رسميا في مرحلته الأولى، بحلول نهاية عام 2023.