الأحد , 5 ديسمبر 2021
أخبار عاجلة
إدارة عبارة روصو : ريادة في التسيير ومسؤولية عالية!

إدارة عبارة روصو : ريادة في التسيير ومسؤولية عالية!

وكالة الاتصال الإخبارية    الزائر لمدينة روصو الجنوبية يتفاجأ بالأهمية التي تحظى المدينة بها . سواء على المستوى الإقتصادي أو الثقافي أو السياسي، فالمدينة الضاربة في عمق التاريخ الموريتاني تعتبر بوابة موريتانيا على العالم الإفريقي عبر الحدود الموريتانية السنغالية المشتركة في نهر صنهاجة (النهر السنغالي حاليا)،هذه الحدود صنعت تاريخ البلدين : اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا مما يجعل علاقة البلدين حتمية تاريخية.
هذه الوشائج جسدها معبر روصو في موريتانيا الذي ظل على مدى التاريخ أهم مرفق اقتصادي وطني ساعد في دفع عجلة التنمية الوطنية إلى الإمام.
لذالك تختار السلطات العليا بعناية مدراء العبارة ،لأهميتها استراتيجيا واقتصاديا لعادتها المالية الكبيرة التي تدخل الخزينة الوطنية.
في ذات السياق تم اختيار المدير الحالي للعبارة لكفاءاته ووطنيته حسب المراقبين لتسيير المرفق الإقتصادي الكبير.
فالمدير يزاول نشاطه بشكل ممتاز ،إذ
يملك علاقات طيبة مع السلطات المحلية والمجتمع المدني بشكل عام .وشهدت فترة تسيير ه للعبارة نقلة نوعية تميزت بالوئام والسلام بين شعوب الجارتين.
لاشك إن الإشراف والمتابعة اليومية لعمليات الشحن والتفريغ طيلة 24ساعة بواسطة العبارة يحتاج خبرة ومسؤولية عاليتين تتطلبهما طبيعة العمل واختلاف الوافدين من الجانبين :الموريتاني السنغالي.
هذا وتؤكد مصادرنا أن إدارة العبارة تتخذ إجراءات صارمة في حق من تسول له نفسه إدخال المخدرات، أوتهريب المواد المحظورة ،
وهذا يشىبالعلاقة التكاملية بين الإدارة والسلطات الأمنية العاملة في محيط العبارة والمراقبة الذكية والدقيقة للمسافرين على اختلافهم و تباين أهدافهم؟؟؟
يتواصل….